ألقاب أبناء وبنات ال... [ الكاتب : أبوالريش - آخر الردود : أبوالريش - عدد الردود : 69 - عدد المشاهدات : 3012 ]       »     الرحمتات [ الكاتب : أبوالريش - آخر الردود : أبوالريش - عدد الردود : 7 - عدد المشاهدات : 63 ]       »     كل عام وانتم بخير [ الكاتب : عماد محمود محمد ابراهيم - آخر الردود : أبوالريش - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 15 ]       »     نصائح مهمه قبل شراء ... [ الكاتب : زينب سليمان - آخر الردود : أبوالريش - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 53 ]       »     شكر وتقدير [ الكاتب : أمجد كمال - آخر الردود : أمجد كمال - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 25 ]       »     رمضان كريم [ الكاتب : عماد محمود محمد ابراهيم - آخر الردود : زينب سليمان - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 111 ]       »     التوثيق لبري [ الكاتب : السني أبوالعزائم - آخر الردود : أبوالريش - عدد الردود : 9 - عدد المشاهدات : 749 ]       »     تكاليف اعمال الصيانه... [ الكاتب : أمجد كمال - آخر الردود : أمجد كمال - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 182 ]       »     المحس [ الكاتب : حيدر امين - آخر الردود : حيدر امين - عدد الردود : 9 - عدد المشاهدات : 171 ]       »     نعى أليم [ الكاتب : هدى محمد إبراهيم أحمد - آخر الردود : Salah Babiker - عدد الردود : 11 - عدد المشاهدات : 268 ]       »    



العودة   منتديات بري المحس > منتديات بري المحس > المنتدى العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 3rd November 2013, 03:11 AM
الحارث عثمان الحارث عثمان غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: USA
المشاركات: 81
افتراضي ظلم الحاكم وسكوت الرعية

ظلم الحاكم وسكوت الرعية
الظلم:
سمة مذمومة في كل الشرائع والديانات السماوية. وقد ذكرها الله جل جلاله في كتابه العزيز حيث قال:. "وتلك القرى اهلكناهم لما ظلموا "
و قال جل جلاله: "ما ربك بظلام للعبيد ".
وقال سبحانه وتعالى: " ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من اولياء، ثم لا تنصرون "
والظلم من المعاصي الكبيرة، التي يتعجل الله عقوبتها في الدنيا قبل الاخرة. لما لها من وقع سيء في قلوب عباده.
وقد حذر منه النبي صل الله عليه و وسلم حيث قال: "صنفان من امتي لا تنالهما شفاعتي: سلطان غشوم ظالم، وغال في الدين "
وقال ص: " اتقوا الظلم فان الظلم ظلمات يوم القيامة "
وفي وصية رسول الله صل الله عليه و وسلم لمعاذ ابن جبل حيث بعثه الى اليمن قال له: "واتق دعوة المظلوم فانه ليس بينها وبين الله حجاب " ان ديننا يامرنا ان لا نداهن، وان نقف من الظلم موقفا واضحا، وصريحا. لان السكوت على الظلم لا يرضي الله، ولا رسوله صل الله عليه و وسلم. ويتعارض ومبدا الامر بالمعروف، والنهي عن المنكر. الذي يامرنا به الله جل جلاله ونبينا محمد صل الله عليه و وسلم. ويعتبر ركنا مهما في اسلامنا الحنيف. من دونه لا يستقيم المرء، ولا يحسن اسلامه .
ويجب ان يناط هذا الامر بشعوبنا المظلومة. وان يكون لها دورا رئيسيا في منضومة الاصلاح. دور متى ما تخلى عنه الشعب استحق الاذلال والهلاك. والمسلم ينبغي ان لا يكون ذليلا او مهانا. وان يطالب بحقوقه بصوت عال ومسموع ، ليصل الى اسماع الحاكم الظالم.
ان الحاكم الظالم ؛ تخلقه الشعوب بسكوتها، وتغاضيها عن تجوزاته، وسرقاته، وتماديه باهدار حقوقهم، التي اقرها شرع الله والقانون. وعدم الوقوف بوجه وتحذيره من مغبة التمادي، ونهب اموال وحقوق الشعب. دون رادع من ضمير، ولا خوف من رقيب. فبات يعيش في الارض فسادا، بعد ان اطمئن على ان سماعه قد تربى على كلمة نعم. وان كلمة لا، قد حذفت من قاموسه تماما. وبهذا وحده يرتفع سياج الظلم عاليا، وتبدا خطوات الدكتاتورية لرسم خطواتها الاولى. ان منهج الاسلام، يربي اتباعه على التمسك بحقوقهم، دون التفريط فيها. ومقاومة كل من يسلبهم تلك الحقوق. ليتساوى المسلم مع اخيه، في الحقوق والواجبات. وتعيش الناس في امن، وسلام، واطمئنان. دون تفرقة وتمايز.
والظلم يتجلى بكل وضوح. . عندما تضيع الحقوق، و يطفو منطق الغطرسة، والاستعلاء على السطح من قبل القلة القليلة. ويبدا مبدا التهميش، في ظل غياب العدل والانصاف، والمساواة، في توزيع ثروة البلد، والمشاركة في السلطة. واختصارها على فئة قليلة، محسوبة على نظام سلطوي، يهيمن على كل ما للبلد من مقدرات، بالحديد والنار. فيبدا بظلم الرعية، كي لا تعترض . وتبقى مستسلمة لرغباته الدنيوية.
والظلم اكثر قساوة من كل شيء. خاصة اذا كان طرفه الحاكم الظالم يقول الشاعر
لا تظلمن اذا ما كنت مقتدرا
فالظلم يرجع عقباه الى الندم
تنام عينك والمظلوم منتبه
يدعو عليك وعين الله لم تنم
عندما يغيب العدل عن الوصول الى الحقوق المشروعة وتكافؤ الفرص، والانحياز لفئة دون غيرها، وتفضيل من هم اقل كفاءة. يتهيء الظلم لفتح قنواته على مصراعيها، اذا لم يواجه باصرار الشعوب على رفضه، بكل الطرق القانونية، والشرعية. ليعرف الظالم [ ان للحق مطالب ]. لان حكامنا لا يفهمون، الا هذه اللغة التي تردعهم عن غيهم، وتجعلهم يستشعرون الخطر المحدق بهم، وبكنوزهم التي غنموها من كد الشعب، وعرق جبينه. وبهذا وحده يعود الحق لاصحابه. ويندحر الظلم، وترتفع اعلام العدل، والمساواة، عالية. ترفرف في سماء الشعوب المقهورة
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:22 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
كل ما يكتب فى المنتدى لايعبر عن اراء ادارة المنتدى، وانما يعبر عن اراء كاتب المشاركة او الرد وعلى مسئوليتهم الشخصية

Security team